Monthly Archives: December 2011

انا والابنودي والشرنوبي والحجار…..وضحكة المساجين

الابنودي من تاني… بيتحفنا …

في لحظة اليأس من البؤس … بيلقفنا….

وفي ظلام الظلم ..يحدف لنا شعلة …

قصيدة كتبها….من حرقة قلبي

خرس لساني وتأتأتي

في حروفو بقوا ..براق تاني

TarekOfCairo

 

الي اصحاب النفس القصير… الاغنية برضة جميلة

 

والي عايز يستمخ ويقزز الكلام …. هو ده الكلام

ضحكة المساجين

تغازل العصافير قضبانها
زنزانة لأجلك كارهة سجانها
دوق زينا حلاوة الزنازين
على بورشها بتمد أطرافك
سجانك المحتار في أوصافك
مهما إجتهد ما هيعرف إنت مين
و الشمس شعلة عند رافضة تغيب
و فكرها يودي معاك و يجيب
الشمس تحزن زي أي سجين
و الليل نديمك صبر عالرحلة
بتغني و الليل في السواد كُحله!
وارث غناه معاناه من السابقين
في العتمة عاتب مصر و داديها
إنت اللي روحك من زمان فيها
توأم في لحظة عشق .. مولودين
طوبى لكل المسجونين باطل
في زمن بيخدعنا و بيماطل
يا شموس بتبرق في غرف عتمين
و خطوة الددبان ورا الشباك
صوت نعل يقضي الليل هناك .. وياك
سجانك اللي في حاجة للمحامين!
الحرب و اللي خاضوها بجسارة
كانوا مسلمين يا عم و نصارى
فإزاي نناصر دين و ننكر دين؟
كل اللي زرعوا ما بينا سور الفرقة
و بيقسمونا فرقة تكره فرقة
في النية .. مصر الواحدة تبقى إتنين
تحية لك .. و أنا كاتبها بخطي
إدفع تمن حبك لأخوك القبطي
مع إننا في الأصل قبطيين
هما اللي ماتوا في ميدان الثورة
كانت دماهم حمرا ولا سمرا؟
قول للي جايين يفرزوا الدمين
الصرخه هادية بس .. هزة الكون
قال الغشيم للوردة خبي اللون
إيش يفهم التور في هوا البساتين؟
الشر في طرف الميدان يسكر
و الفجر يطلع تحجبه العسكر
الثورة نور و اللي سرقها خبيث
يرقص ما بين شهداء و بين محابيس
و الدم لسه مغرق الميادين
مابيتوبوش ولا اللي فات علمهم
ما بيسمعوش في الدنيا إلا كلامهم
مالهمش في حوار النبات و الطين
إحنا نقول أيوة يقولوا لأ!
و في الحقيقة يا عم ليهم حق
ما إنتم خلقتوا الثورة بالتدوين!
العمدة يتقل قد ملو كروشه
بطيخه الأقرع هاج و مد عروشه
و له غفير صوت زعقته بضميرين
نطلع من الساقية نقع في طاحون
فأشهد يا وطني عاللي فينا يخون
ياللي إنت ماسك دفتر الخاينين
و مصر عارفة و شايفة و بتصبر
و لكنها في خطفة زمن تعبر
و تسترد الإسم و العناوين
و كل ما الصوت البليد بلد
لا تبتأس من الظلم و تجلد
مين ده اللي يطفي شعلة الصادقين
و اللي يقف في وش ثوارها
ما هيورث إلا ذلها و عارها
و اللي هيفضل .. ضحكة المساجين!
و يا رب! .. جملني بقصر القول
المخ داير و الفؤاد مقتول
خايف أئن لأحزن المحازين
سامعة أنيني و ساكتة ليه يا مصر؟
الحلم .. فارشين بيه في سوق العصر
قدام عينين اللي ماليهش عينين
زنزانة واخده دروس قدام في الصمت
و عرفتك من قبل ما إنت دخلت
صمتك على صمت الحجر لايقين
الحزن طايح في قلوبنا بجد
ما فضلش غير الشوك في شجر الورد
غلط الربيع و دخل في أغبى كمين
ياللي دمعتي .. رجعي الدمعه
الدنيا شايفة كلها و سامعة
و اللي سرق هيخبي شيلته فين
ولدك ضياء الفجر بمقاسه
وطننا عارف عزوته و ناسه!
أجيال بترحل و الجداد جايين
يا وليدي ميل قول لإخوانك
تاني رجع من خان و أهو خانك
و السجن مش شبعان شباب صالحين
أما اللي خانو وطنك و أوطاني
من الهيبة حاطينه في قفص تاني
يصحى و ينعس و الجميع واقفين
و في إنتظار تيأس مع الأيام
غيرك في قفصه بيضربوا له سلام!
و إنت الجزم قبل الكفوف جاهزين
يادي الميزان اللي طلعت لفوق
بينزلوك بالعافية أو بالذوق
دول مش بتوع الصدق في الموازين
و يا مصر هدي و إنتي بتفوتي
الصوت في صمته أعلى من صوتي
آدي السجين اللي ما باتش حزين
لسه اللي حكمونا أهم حاكمين
بينوب عنهم بس ناس تانيين
و إنتي أسرى علبة السردين
بيحلموا يعودوا إلى ما كان
و قضاه تحررهم فلان و فلان
و كأن لا ثورة ولا حسنين
ما هو شباب الثورة بقى مسجون
ولا عاد قصاد الخونة إلا تخون
تاه الميدان الحر في الميادين
نتطمس معالم ثورتك يا شباب
أهو زي صفحة بتتقطع في كتاب
و الدنيا تهدى و يرجعوا الغايبين
ولا كانش في ثورة ولا ثوّار
ولا شعب مصر الغاضب الجبار
ولا 11 أبصر ايه .. ولا عشرين
يا عم أقعد بس و أشرب شاي
الدنيا ماشية و شعبنا .. نساي
و البركة في الشاشة و في الجرانين
و إذا هوهو .. قوم إعلن الأحكام
و كل بق تلجمه بلجام
و مش هتغلب تتطبخ القوانين
و إنت قمر سهران مع الصحبة
حالمين ببكرة و جنته الغايبة
و متبتين في الحلم مش صاحيين
و يا وردة البساتين يا مصرية
راية بترمي الضل عالمياه و النيل
نموجها رايات تانيين
بكراك .. لا حيثيات ولا أهو لصوص
يا شاب ياللي ليك صباح مخصوص
بتفرقه بالحتة عالملايين
و هتفضل العصافير على الشبابيك
و الفجر يستنى آدان الديك
وطن و حلم و فجر .. متعانقين!
في المحكمة و الوقفة وقفة ند
نفس السؤال .. بالصمت إنت ترد
و تعود و ترمي الجتة عالبطاطين
أغراب و أقراب كلها فاهمة
صمتك في ذاته هو ده التهمة
في زماننا كل الشرفاء متهمين
دول من بلدنا ولا من غيرها؟
قول للي أكلوا خبزها و طيرها
سامعه الضحية سنة السكين
بيجردوا الثورة من العشاق
كما تصبح الشجرة بلا أوراق
القلب أخضر و العيدان ناشفين
شهداء و جرحى و الحساب يتقل
و بهية حالة شعرها بتسأل
كل العبدا عاللي قتل ياسين
و أرجع و أقول من تاني للسجان
زوم و إتنفخ و أنفخ كمان و كمان
ولا يوم هتغلب ضحكة المساجين!

-عبدالرحمن الأبنودي

Advertisements

“Something in flying alone” : Belgium(1)..

There is something in flying alone…
Not a driver .. nor a  road… just… the “go”….

It’s not that I do it often…
It’s not that I love it..

To be ..I mean ..on my own…
But there is magic in piano tunes..
There is  zest in flying alone…
To my comfort zone…

It always starts… at night…
Me with conspiring car …
Fleeing..feeling just…bright…

It is not that I do it often
It’s not that I love it..

But even when I am far..and right..
There is guilt in being alone..
I am just a wasted kite…..

If I hit a sunset or sunrise..
I just cry …yes ..really cry..

Its not that I do it often..
It’s not that I love it..

But here… I don’t know if I live or …die…
So I weather..and cry…
There  is something in flying alone…
I just can  not… lie…

The movie.remains the same…
So why….for god sake..

I still feel the words slamming my face..

And why I still carry sorrows in my suitcase…
It’s not that I do it often..

It’s not that I love it..
But it seems a habit..

to  collect  the… pain..

There is ashes  in flying alone..
and I have to damp them… somewhere..

TarekOfCairo